الجمعة، 24 يناير 2014

التوارق عرب الصحراء الكبري - محمد سعيد القسّاط pdf



أعجبتك الصفحة شار كها الآن


لا تحمل وترحل .. شارك بتعليق

هناك تعليق واحد:

  1. التوارق ليسوا عرب يا جرب ... كفى تزوير لهوية الشعوب ايها الاحتلال العروبي القذر

    ردحذف